ميشيل كيلو - شعب الجبارين السوري سينتصر
تتصف الثورة السورية بصفاتٍ نوعية تنفرد بها من دون معظم ثورات وطننا العربي، اكتسبتها من خلال:
فهد الخيطان - ثلاثة تطورات مهمة في سوريا
أغلب التقديرات تفيد بأن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب نفضت يدها من الحل العسكري في سوريا. وتستند هذه التقديرات لثلاثة تطورات مهمة. الأول الاتفاق الأمريكي الروسي على إقامة مناطق خفض التوتر في سوريا وإدامتها ميدانيا.
علي العائد - خمسة ملايين سوري على أبواب التشاؤم من دعوة الرياض
على قدر تشاؤم "جمهور الثورة" من المخفي في الدعوة إلى اجتماع الهيئة العليا للمفاوضات في الرياض يوم 15 أغسطس الجاري، تبدو لغة التفاؤل عالية النبرة من “جمهور المؤيدين” بمن فيهم البسطاء من السوريين الذين يريدون أي نتيجة تنهي الحرب بغض النظر عن المآلات السياسية التي أطلق السوريون ثورتهم من أجل تحقيقها.
ميسون شقير - رسائل معتقلين سوريين
يصل إلى أميركا الناشط السوري في توثيق جرائم حقوق الإنسان والمعتقل السابق، منصور العمري، ويسلم السلطات الأميركية رسائل كتبها معتقلون في زنازين النظام السوري، بعظام الدجاج وبالدم والصدأ والقيح الذي يملأ أجسادهم، على بقايا الملابس الداخلية لأحدهم، وكانوا يخفونها تحت ملابسهم، واتفقوا أن يهرّبها من السجن أول من تنقذه المصادفات ويخرج.
حازم الأمين - عن لبنان وحليفه الذي في دمشق
مرة أخرى يسأل المرء نفسه عن الذي جرى على الحدود اللبنانية السورية في الأسابيع الفائتة! فحرب الجرود التي خاضها «حزب الله» ضد «جبهة النصرة» وأفضت إلى انسحاب 120 مقاتلاً من النصرة كانوا يتمركزون على طرفي الحدود، كان ضجيجها أكبر من نتائجها، وخلف مشهد «النصر المبين» ثمة وقائع وحكايات يشيح اللبنانيون وجوههم عنها.
د. عصام نعمان - مصر تعود إلى سوريا بالأصالة أم بالوكالة؟
من دون مقدّمات حتى بروتوكولية، عادت مصر إلى سوريا أخيراً. العودة كانت من طريق روسيا. هذا، بادئ الأمر، ما حَدَث في العلن. ماذا في الباطن؟
سعد كيوان - الدولة اللبنانية تتحلّل كرمى للأسد
الدولة اللبنانية في طريقها إلى التحلل، أو في الحقيقة ما تبقى منها. أهم مظاهرها حكومة مغلوب على أمرها. عاجزة عن اتخاذ أي قرار ليصبح القرار بيد الأقوى. فكيف إذا كان مسلحاً! هي واحدة من أفشل تجارب حكومات "الوحدة الوطنية" التي تحشر فيها جميع القوى، تأجيلا للخلافات والتكاذب والتظاهر بالتوافق والتفاهم. حكومة يريد كل طرف منها عكس ما يريده الآخر. أمر واحد فقط يجمعهم هو السمسرات والصفقات. حكومة تُقاد من الخارج، أي خارج. حكومة وضع لها رئيسها، سعد الحريري، عنوانا ومهمة شبه مستحيل تحقيقها هي "استعادة الثقة". في حين باتت ثقة اللبنانيين يأساً واستسلامًا للقدر عبر تعلقهم بالجيش، وبعصبياتهم المذهبية والزعاماتية.
الصفحة 1 من 364

Tabah Live - طابة لايف

  • نشرة المنتصف        14 / 08 / 2017