خير الله خير الله - في انتظار سايكس ــ بيكو.. بحلته الجديدة
مرت في العام 2016 مئة سنة على اتفاق سايكس ـ بيكو الذي وزّع المنطقة الشرق الأوسطية بين بريطانيا وفرنسا، وهو توزيع كان مفترضا أن تكون روسيا شريكا ثالثا فيه لولا اندلاع الثورة البلشفية في 1917. جعلت الثورة البلشفية روسيا تنكفئ على نفسها وتترك الشرق الأوسط للبريطانيين والفرنسيين الذين اعتقدوا أن في استطاعتهم تحويل الشرق الأوسط منطقة نفوذ لهم، متجاهلين بداية صعود القوّة الأميركية التي ما لبثت أن وضعت حدّا لطموحاتهم في العام 1956.
حازم عياد - ما بعد تنصيب ترمب ومفاوضات الأستانة
الاستعدادات على قدم وساق لتنصيب دونالد ترمب رئيسا للولايات المتحدة الأمريكية في 20 كانون الثاني؛ تسير بالتوازي مع استعدادات لإطلاق جولة جديدة من المفاوضات بين المعارضة السورية والنظام السوري في الأستانة، برعاية روسية في 23 من الشهر نفسه.
عصام نعمان - لماذا كشف ترامب أهدافه قبل خطاب تنصيبه؟
قبل أسبوع من موعد تنصيبه رسمياً رئيساً للولايات المتحدة، كشف رونالد ترامب ووزراؤه ومساعدوه تباعاً أهداف سياسته في الداخل والخارج.
جورج سمعان - روسيا والصين وإيران ... «مقتل» ترامب؟
الوافد الجديد إلى البيت الأبيض لن يكون مثل سلفه. الرئيس باراك أوباما ظل وفياً لمعظم الشعارات التي رفعها أثناء حملته الانتخابية عشية ولايتيه. كان واضحاً منذ البداية على مستوى السياستين الداخلية والخارجية.
بدر الإبراهيم - تضخيم الدور الروسي
من يقرأ النقاشات الأميركية، بشأن التلاعب الروسي بنتيجة الانتخابات الرئاسية أخيراً، يُخَيَّل إليه أن الحرب الباردة عادت، والاتحاد السوفييتي بُعِث من مرقده. وعلى الرغم من أن القضية تُستَخدَم في تصفية حساباتٍ داخلية، بين المؤسسة الحاكمة والقادم الغريب دونالد ترامب، إلا أنها تشير إلى حالة تعبئةٍ وطنيةٍ في مواجهة عدوٍّ، يجري تضخيم قدراته للاستنفار ضده. في المقلب الآخر، يشعر بعض اليساريين في العالم بالزهو، نتيجة الدور الروسي المتصاعد دولياً، يدفعهم إلى ذلك حنينٌ للحقبة السوفييتية، فيما يذهب يساريون آخرون مذهب كتاب أميركيين وأوروبيين، في توصيف السياسات الروسية الحالية بالإمبريالية، في إطار سعي هؤلاء اليساريين إلى البراءة من الانتماء لأيٍّ من المعسكرات الدولية، عبر إطلاق توصيف الإمبريالية على الجميع.
برهان الدين دوران - أين ستصبح أمريكا في عهد ترامب ؟  (مترجم)
الموضوع الرئيسي الذي يتم مناقشته في جميع عواصم العالم كيف سيكون الدور العالمي الذي ستؤديه الولايات المتحدة في زمن إدارة ترامب عدا عن أن الولايات المتحدة تعتبر الممثل الأقوى في النظام الدولي ولها تأثير واضح عليه ومن شأنها أن تخلق اتجاهات وتوازنات جديدة.
جوناثان فريدلاند - لا تعاملوا دونالد ترامب كما لو كان رئيسا طبيعيا
من الكونغرس الأمريكي إلى تيريزا ماي، يحتاج الجميع لأن يفهموا أنه عندما يستلم الرئيس المقبل مهام عمله فلن يعود لقواعد التعامل العادية وجود.
الصفحة 1 من 308

Tabah Live - طابة لايف

  • نشرة الحصاد      16 / 01 / 2017